الصفحة الرئيسية أهم الأخبار الكنيسة الكاثوليكية تـُنهي تعديلات قانون الأحوال الشخصية للأقباط

الكنيسة الكاثوليكية تـُنهي تعديلات قانون الأحوال الشخصية للأقباط


pope-rafik

جميل حليم: استبعدنا مواد التبني لتعارضها مع القانون المصري
انتهت الكنائس المصرية الثلاث من تسليم مسودات قانون الأحوال الشخصية للأقباط للمستشار مجدي العجاتي وزير الشؤون النيابية والقانونية بعد انتهاء الكنيسة الكاثوليكية من اكمال مسودة التعديلات  أسوة بباقي الطوائف ، لتـُصبح آخر المنضمين لقطار تعديلات قانون الأحوال الشخصية للأقباط.
وقال الأب رفيق جريش رئيس المكتب الصحفي للكنيسة الكاثوليكية والمتحدث باسمها : إن أبرز ما تواجهه الكنيسة الكاثوليكية من صعوبات أثناء إعداد القانون هي ارتباطها بالفاتيكان، لافتًا إلى أن بعض القوانين والبنود التى يـُقرها الفاتيكان تتعارض مع القانون المصري . وتمنى رفيق أن تستجيب الكنائس المصرية لفكرة إعداد قانون موحد تحتفظ فيه كل طائفة بشرائعها الخاصة بالزواج مع الاستقرار على ديباجة واحدة فى المواد المتفق عليها مثل شريعة الخطبة والزواج . واقترح المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الكاثوليكية، أن تفصل المحاكم الملية الكنسية فى قضايا الطلاق وتفك سر الزيجة ثم يتقدم الطرفان لمحكمة الأسرة من أجل توثيق ذلك رسميًا والحصول على الطلاق المدني بعدما حصلا على الطلاق الكنسي من المحكمة الملية . من جانبه ، توقع "جميل حليم" محامي الكنيسة الكاثوليكية أن يتم الانتهاء منه بشكل رسمي نهاية أكتوبر الجاري . وأوضح حليم أن اللجنة القائمة على اعداد القانون استبعدت مواد التبني الذى تحلله المسيحية وكذلك المواريث لتعارضها مع القانون العام فى مصر .

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات قصر الدوبارة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات الأب مكاري يونان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

برنامج ماوراء الأحداث - د .مني رومان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

من الحياة مع امل سليمان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.