الصفحة الرئيسية أهم الأخبار البابا تواضروس: صلاة الأربعين لشهداء البطرسية ليس لاستعادة الأحزان

البابا تواضروس: صلاة الأربعين لشهداء البطرسية ليس لاستعادة الأحزان


pope-tawadrous

ترأس قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية صلاة الأربعين على أرواح شهداء البطرسية الثمانية والعشرين بكنيسة البطرسية بالعباسية. وقال قداسته: إن صلاة اليوم ليست لاستعادة الأحزان وإنما نظرة إلى شهدائنا فى السماء ليكملوا مسيرةَ حياتِهم مع القديسين، موضحا أن قلب الإنسان لا يجب التعلق بالأرض وإنما يرتبط بالسماء وتكون حاضرة أمامه متطلع للآخرة.
وأضاف في كلمته اثناء القداس : أنه في شهر يناير الموافق "طوبة" القبطي نحتفل بتذكارات شهداء بيت لحم ضمن أول شهداء القرن الأول الميلاد وجميع شهداء الكنيسة، موضحا أن الشهادة محطة من محطات المسيحية.
وتابع: إننا نعيش فى الأرض والبعض يعتبرها مرحلة ليقدم حياته وجسده للمسيح، فهي خطوة جديدة، امتداد إلى رحلة طويلة بدأت منذ قرون". وتحدث البابا عن شهداء البطرسية، قائلا: "إن الشهداء رفعوا قلوبنا للسماء"، موضحا أن التعزية تأتي من الله وليس من الأشخاص، وعندنا نرفع قلوبنا نسبح الله ونمجد ونرفع اسمه، والشهداء زادوا فينا محبة الصلاة والحديث مع الله والأعتماد على قوة الصلاة ونثق أن كل الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله".
واستطرد: "أن اجتماعنا اليوم رسالة ليَطرح الإنسان كل رياء من قلبه وأن لا يعيش الإنسان فى مكر وخبث، مثل قول الكتاب المقدس"عيشوا ودعاء كالحمام وحكماء كالحيات، فإن الحمام بسيط ونقي ولكنه يحتاج للحكمة، أما الحكمة دون بساطة تصير أحد أنواع الخبث والمكر، وإن كانت نقاوة وبساطة دون حكمة صارت سذاجة".

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات قصر الدوبارة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات الأب مكاري يونان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

برنامج ماوراء الأحداث - د .مني رومان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

من الحياة مع امل سليمان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.