الصفحة الرئيسية أهم الأخبار موقع كريستيان توداي البريطاني: رعب مسيحي في مصر

موقع كريستيان توداي البريطاني: رعب مسيحي في مصر

bible-up
اعتبر أحد المواقع الحقوقية البريطانية، أن هناك مخاوف متزايدة من تصاعد وتيرة الهجوم على مسيحيي مصر بواسطة الجماعة الإرهابية المتطرفة، في أعقاب حادثة مقتل المدرس المسيحي (خمسون عامًا) خلال ذهابه إلى العمل. وأشار موقع "كريستيان توداي" في تقرير له، إلى أن هذه هي الحادثة الثانية التي تستهدف مسيحيين خلال أقل من أسبوع، مضيفًا أن الحادث المشتبه في تنفيذه عناصر متطرفة استهدفت المدرس الخمسيني أثناء ذهابه إلى العمل في العريش بشمال سيناء، ليصاب برصاصة في رأسه من قبل اثنين على دراجة نارية. وذكر التقرير، أن الأحد الماضي شهد مقتل طبيب بيطري أيضًا في نفس المحافظة، علاوةً على أن الشهر الماضي شهد عدد من الحوادث القاسية لمجموعة من المسيحيين تم قتلهم بنفس الطريقة وهي الذبح، مضيفًا أن تلك الحوادث جذبت اهتمام كلًا من وسائل الإعلام والرأي العام كونها دخيلة على المجتمع المصري. وتابع التقرير، أنه حتى الآن لم يتم إلقاء القبض على أي من مرتكبي هذه الجرائم، مشيرًا إلى غموض بعضها كون مرتكبيها قتلوا الضحايا في منازلهم دون وجود آثار للسرقة أو المقاومة، لافتًا أن السلطات المصرية صرحت بوجود دوافع سرقة وراء هذه الجرائم إلا أنه لم يتم الإبلاغ عن اختفاء أشياء قيمة يمتلكها الضحايا.
وأوضح التقرير، أن هذه الجرائم زادت من انزعاج المواطنين في مصر بشكل عام، كون الهجمات الإرهابية المتزايدة في مصر لا تفرق بين مسلم ومسيحي، مشيرًا إلى أن عدد المسيحيين في مصر يقدر بحوالي تسعةِ ملايين معظمهم من الأرثوذكس وهو ما يمثل حوالي 10% من إجمالي الإثنين والتسعين مليون مصري.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات قصر الدوبارة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات الأب مكاري يونان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

برنامج ماوراء الأحداث - د .مني رومان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

من الحياة مع امل سليمان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.