الصفحة الرئيسية أهم الأخبار المحامي رمسيس النجار: المجند القبطي جوزيف رضا قـُتِل على الهوية الدينية

المحامي رمسيس النجار: المجند القبطي جوزيف رضا قـُتِل على الهوية الدينية


christian

قال رمسيس النجار محامي المجند القبطي الشهيد " جوزيف رضا حلمي " الذي قـُتِل على الهوية الدينية في معسكر الحراسات الخاصة بمدينة السلام بالقاهرة ، بعد دخوله باربعة ساعات، ان النيابة العسكرية قررت حبس أربعةِ متهمين في قتله ، منهم ثلاثة ضباط صف  مجندين ، وأمين شرطة خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق.
واضاف ان النيابة إستجوبت امس النقيب ( محمد ترك ) الذي كان يَحرس في هذا التوقيت ، والذي إعترف عليه المتهمون بانهم فعلوا هذا بناءاً على تعليمات نقيب شرطة ( محمد ترك ) ، وان النيابة العسكرية بمدينة نصر توالت التحقيق لكشف اسباب قتل المجند الذي لم يمر على دخوله الوحدة سوى أربعة ساعات ثم توفي .
واشار النجار الى أن التقرير المبدئي للكشف اكد ، على وجود سحل وكدمات متفرقة بجسم الضحية ، مشيرا الى ان الشاب على الارجح قـُتلَ لهويته الدينية ، وانه يجب محاسبة المخطئين لقتل شاب مصري ، ذهب من اجل ان يؤدي خدمته العسكرية ، فيعود ميتاً بعد اربعة ساعات . وقال والده رضا حلمي " انه قام بتصوير جثمان ابنه مع رصد تعذيب واضح في اماكن كثيرة في الساقين والبطن والاكتاف والرقبة ، واكد انه لن يترك حق ابنه الذي كان يستعد للارتباط في شهر اكتوبر المقبل ، ولكن جاء نبأ وفاته صادماً للجميع ، لاسيما انه شخص محبوب من الكل مسلمين ومسيحيين ، حتى ان مساجد قرية كفر دوريش مركز الفشن ببني سويف ، اذاعت نبأ وفاته بمكبرات الصوت والدعوة للخروج وراءه في جنازته ، وتأكيدهم وتضامنهم من اجل حقه .

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات قصر الدوبارة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات الأب مكاري يونان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

برنامج ماوراء الأحداث - د .مني رومان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

من الحياة مع امل سليمان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.