الصفحة الرئيسية أهم الأخبار الكونغرس الأمريكي يناقش مشروع قانون لحماية أقباط مصر

الكونغرس الأمريكي يناقش مشروع قانون لحماية أقباط مصر

christian

أثار مشروعُ قانونٍ لحماية الأقباط في مصر والذي تمت مناقشته من قبل الكونغرس الأمريكي، يوم الجمعة الماضية، العديدَ من ردود الفعل، كما وأثار جدلا واسعا داخل الأوساط السياسية والكنسية في البلاد. ويطالب القانون بربط المعونة لمصر باتخاذ الحكومة خطوات جادة؛ لضمان المساواة بين المسلمين والأقباط، وإنهاء تهميش الأقباط في المجتمع المصري. وجاءت مناقشة هذا القانون بالتزامن مع اعتداء على كنيسة في مدينة أطفيح بالجيزة، وأصيب فيه عشرات الأشخاص.
ورأى سياسيون ونواب موالون للرئيس عبد الفتاح السيسي أن هذا القرار بمثابة ذريعة للتدخل الأمريكي في الشأن الداخلي المصري، فيما يعتبره آخرون عقابا لمصر على تصويتها في مجلس الأمن ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. مشروع القانون مقدَّم من منظمة التضامن القبطي عبر ستةِ أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي؛ لتسليط الضوء على "محنة الأقباط، والدعوة لدعمهم"، وأكد " ازدياد التعصب الطائفي والهجمات الإرهابية ضد الأقباط في مصر"، وتمت إحالته إلى لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس لمناقشته.
وبحسب نص القانون، المنشور على الموقع الإلكتروني للكونغرس، فإن الأقباط يواجهون تمييزا شديدا في كل من القطاعين العام والخاص، بما في ذلك المستويات العليا في الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة ووزارة الخارجية، باعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية. وأشار القانون إلى أن الأقباط كانوا ضحايا العديدمن الهجمات المسلحة من قبل جماعات إرهابية، على رأسها تنظيم "داعش"، بالإضافة إلى أن الأقباط كانوا أهدافا لاعتداءات مجتمعية أدت إلى خسائر في الأرواح والممتلكات وتدمير الكنائس، وأن مرتكبي هذا العنف نادرا ما يعاقبون، ما دفع نسبة من الأقباط إلى الهجرة. ولفت مشروع القانون إلى أن قانون بناء الكنائس أصدره البرلمان العام الماضي، لكن الأقباط حتى الآن يواجهون أعباء كبيرة تمنعهم من بنائها.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.