الصفحة الرئيسية أهم الأخبار مصادر كنسية تكشف كواليس إجتماع رؤساء الكنائس المصرية بشأن الأحوال الشخصية

مصادر كنسية تكشف كواليس إجتماع رؤساء الكنائس المصرية بشأن الأحوال الشخصية

قالت مصادر كنسية مُطلعة إنّ الاجتماع المرتقب بين البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، والأنبا ابراهيم اسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك، والدكتور القس اندريا زكي رئيس الكنيسة الإنجيلية بمصر، حول قانون الأحوال الشخصية يضم عدة ملفات مهمة. وأوضحت المصادر، في تصريحات صحفية، أن الاجتماع- المُشار إليه- والمقرر عقده بالمقر الباباوي بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس الكبرى بالعباسية، يضم عددا من الملفات المطروحة للنقاش المواد الخلافية بين الكنائس الثلاثة وعلى رأسها: أحكام الانفصال.
أشارت إلى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تعترف بوجود سببين للانفصال الاول هو : ( البطلان ) وهو الإخلال بشرط أساسي من شروط الزيجة مع عدم علم الطرف الأخر، الأمر الذي يؤدي إلى فسخ الزيجة كأنها لم تكن، مثل: العجز والأمراض النفسية والمُعدية، والسبب الثاني هو: ( الطلاق ) والذي تحاول الكنيسة التوسع في أسبابه بعد أن ظلت طيلة عهد البابا الراحل شنودة الثالث لا تعترف بها لسببين هما ( الزنا وتغيير الدين) ، مع وجود مقترحين بوضع بنود أخرى مثل الهجر. على صعيد أخر، تعترض الكنيسة الكاثوليكية على تلك الأسباب مع الرفض الكامل لجميع الأسباب التي تؤدي إلى انفصال الزوجين، كما استبعدت المصادر أن يتطرق الاجتماع إلى أمور أخرى مثل التبني أو المواريث

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.