الصفحة الرئيسية أهم الأخبار هدم كنيسة مارجرجس الأثرية في مطاي بمحافظة المنيا ، وغضب وإستياء بين صفوف أقباط الايبارشية

هدم كنيسة مارجرجس الأثرية في مطاي بمحافظة المنيا ، وغضب وإستياء بين صفوف أقباط الايبارشية





تعالت أصواتُ اقباط المنيا غاضبًة ومنددةً بقرار هدم ِ كنيسة مارجرجس الأثرية بمركز مطاي في محافظة المنيا. حيث شهدت الكنيسة عملية هدم كاملة لها ، بناءاً على قرار بذلك ، صَدر من جانب الكنيسة والمحافظة . وكشف مصدر كنسي أن قرار هدم الكنيسة ، جاء بناءاً على طلب أسقفها، نيافة الأنبا ( جوارجيوس ) راعي إيبارشية مطاي، حيث قرر أن يَحِلَ بديلًا عنها، بناءُ كاتدرائية جديد للإيبارشية . وأثارA2 قرار هدم كنيسة مارجرجس الأثرية بمطاي، غضبَ أقباطِ الإيبارشية ،
وذلك في إطار حرصهم بالحفاظ على تراثهم القبطي . وناشد أقباط مركز مطاي، الدكتور عصام البديوي محافظ المنيا، الرجوع عن قرار هدم الكنيسة، ووقف التصريح الصادر في هذا الشأن، كونها تُعد تراثاً معمارياً وتاريخياً مهماً للمدينة والمحافظة . وطالبوا "البديوي"، بتسجيل الكنيسة من ضمن قوائم الحصر للمباني التراثية والتاريخية لمحافظة المنيا، حفاظاً لتاريخها من النواحي ( المعمارية والفنية والثقافية ) من التغيير والتشويه ، والعبث أو طمس المعالم عن عدم دراية أو جهل ، بأهمية المحافظة على القيمة التاريخية ،
وهذا ما يتم في الحالات المماثلة بشأن المباني التي تمثل حقبة من الثقافة القبطية . ودشَّن عدد من الأقباط ، مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج ( الجهل أخطر من التطرف ) كرد على هدم كنيسة مارجرجس الأثرية بمركز مطاي . وبُنيت كنيسة مارجرجس الأثرية على يد، ( مرقس جرجس سعد ) ، في أوائل القرن العشرين، وتتمتع الكنيسة بطراز معماري متميز من حيث المباني ونظام الأسقف والقباب الأربع والمنارتين، بالإضافة إلى الرسومات الزيتية المزودة بألوان ذهبية الموجودة على حجاب الهيكل للسيد المسيح والسيدة العذراء وباقي التلاميذ ، مما يؤرخ لهذه الحقبة الفريدة من عشرينيات القرن الماضي.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.