الصفحة الرئيسية أهم الأخبار كنائس العالم تجتمع بالفاتيكان للصلاة من أجل السلام بالشرق الأوسط

كنائس العالم تجتمع بالفاتيكان للصلاة من أجل السلام بالشرق الأوسط



الحروب بالشرق الأوسط وتعرضُ المسيحيين لشتى انواع الاضطهادات ، تَجمعُ غالبيَة طوائفِ العالم المسيحية لتلتقي معا يوم السابع من يوليو تموز المقبل، في يوم تاريخي سيشهده الفاتيكان، حيث تجتمع الطوائف الكاثوليكية والأرثوذكسية والقيادات الدينية في يوم الصلاة العالمي من أجل الشرق الأوسط ومن أجل أن يَحُل السلام بدوله المختلفة. ويشارك قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لأول مرة في يوم الصلاة العالمي برعاية الفاتيكان، وتلك هي الزيارة الثانية لقداسته للفاتيكان.
كما سيحضر اللقاء من مصر الأنبا إبراهيم اسحق راعي الكنيسة الكاثوليكية المصرية، وبعض من قادة كنائس الروم الأرثوذكس والكاثوليك والأرمن واللاتين. وأشار مصدر في الفاتيكان الى أن البابا فرنسيس سيزور مدينه باري الايطالية في السابع من شهر يوليو المقبل، لحضور لقاء الصلاة المسكوني من أجل السلام في الشرق الأوسط. وتم اختيار باري كجسر بين الشرق والغرب.
وأشارت المصادر الكنسية إلى أن البابا فرنسيس سوف يبدأ فعاليات يوم الصلاة باستقبال البطاركة ويحييهم، وبعدها سيتوجهون إلى روتوندا على ممشى المدينة المواجه للبحر المتوسط، حيث سيُعقد لقاءُ الصلاة لأجل الشرق الأوسط، كما سيتم بحث ملفات عدة اهمها التحديات التي تواجه الوجود المسيحي في الشرق الاوسط. ويعتبر يوم السلام العالمي من أجل الشرق الأوسط، الذي ينظمه الفاتيكان برعاية البابا فرنسيس، هو أولى الخطوات الحقيقية التي يبذلها قداسته في إطار سعيه للوحدة بين الكنائس والطوائف المسيحية بالعالم.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.