الصفحة الرئيسية أهم الأخبار اللجنة الكنسية الموكلة بالبت في شأن تجريد الراهب فلتاؤس، لن تنعقد إلا بعد إعلان نتيجة التحقيقات بالإدانة، من عدمهما

اللجنة الكنسية الموكلة بالبت في شأن تجريد الراهب فلتاؤس، لن تنعقد إلا بعد إعلان نتيجة التحقيقات بالإدانة، من عدمهما




قالت مصادر كنسية قبطية ، إن قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، يتسلم تقارير دورية حول كل التطورات الخاصة بقضية مقتل الأنبا أبيفانيوس أسقف ورئيس دير أبومقار بوادي النطرون، كما التقى عدداً من الكوادر الأسقفية والمدنية خلال الأيام الماضية، على رأسهم المفكر القبطي كمال زاخر، ودار الحوار حول الأزمة الأخيرة وآليات خروج الكنيسة منها. وأشارت المصادر إلى نقل المتهم الثاني فلتاؤس المقاري الذي حاول الانتحار، من مستشفى الأنجلو أمريكيان بالزمالك، إلى مستشفى قصر العينى، ليتسنى وضعه تحت حراسة مشددة عقب صدور قرار من النيابة بحبسه أربعةِ أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات. وفي سياق متصل، نَفت مصادر كنسية انعقادَ اللجنةِ الكنسية الموكلة بالبت في شأن تجريد الراهب فلتاؤس، مشيرة إلى أنها لن تنعقد إلا بعد خروج المتهم من المستشفى وإعلان نتيجة التحقيقات بالإدانة والتورط، من عدمهما. من جهة أخرى، دشن مجموعة من نشطاء الكنيسة حملـًة عبر موقع الفيسبوك، لتبرئة البابا الراحل شنودة الثالث، مما أثير حول اختياره مجموعة من الرهبان عام 2010، والذي كان من بينهم إشعياء وفلتاؤس المتهمين بقتل الأنبا أبيفانيوس. وذكر النشطاء أن مجموعة الرهبان المشار إليها، دخلت دير أبومقار عام 2007، قبيل إشراف البابا الراحل عليه رسميًا، حيث كان في مسئولية الأنبا ميخائيل. وأشاروا إلى أن الأنبا ميخائيل اعتذر عن عدم الإشراف على الدير عام 2009، ليتولى البابا شنودة مسئوليته، بما يعني أن الراهبين دخلا إلى الدير وقضيا عامين من فترة الاختبار المقدرة بـثلاثِ سنوات كحد أدنى، أثناء إشراف الأنبا ميخائيل، وليس البابا شنودة.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.