الصفحة الرئيسية أهم الأخبار أسرة الراهب اشعياء، المتهم بقتل رئيس دير أبومقار : ( أبنُنا ليس بقاتل )

أسرة الراهب اشعياء، المتهم بقتل رئيس دير أبومقار : ( أبنُنا ليس بقاتل )



على الرغم من مرور أكثر من عشرين يوماً على مقتلِ الأنبا «إبيفانيوس»، رئيس ِ دير أبومقار بوادي النطرون، واتهام الراهب «أشعياء المقارى»، إلا أن القضية ما زالت تسيطر على الرأي العام، وسْط حالةٍ من الانقسام في صفوف الأقباط ما بين مؤيد أو صامت إزاء اتهام الراهب، والمدافعون عنه دشنوا صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان «نصلي من أجل أبونا أشعياء. وقد التقت إحدى وسائل الاعلام بأسرة المتهم في مسقط رأسه بشارع المطرانية فى مدينة أبوتيج التابعة لمحافظة أسيوط.
وفي بداية اللقاء رفضوا الحديث، مستنكرين تناول مختلف وسائل الإعلام للقضية، معلقين بعبارة واحدة: «نحن الآن نتضرع للرب لطلب الشفاعة. والراهب «أشعياء المقاري»، أو وائل سعد تواضروس، أخٌ لخمسةِ أشقاء، هم: «صموائيل، حاصل على ليسانس آداب قسم جغرافيا، واخر يدعى اميل يعمل في مهنة الخياطة ، والاخ الثالث طبيب، ويدعى هانى، وأخاه الرابع وهو الراهب بوخوميوس المزرحي، راهب بدير مارجرجس بالأقصر»، وفقاً لتصريح والدته التي استسلمت للمرض منذ سماعها الخبر، مشيرة إلى أنها لم ترَ «أشعياء» منذ دخوله الدير، وكانت تذهب لزيارته ولا تتمكن من ذلك، ولم تلتق به إلا يوم حفل ترسيمه.
وأضافت أن نجلـَها لا يمكن أن يرتكب معصية أبداً، نافية تهمة القتل التى وُجِّهت له. وأضافت، فى حديثها لوسائل الاعلام أن نجلها مشهودٌ له بحُسن الخلق طوال حياته، ولم يسبق أن تورط في مشكلة ولو بسيطة.
من جانبه، أوضح هانى سعد تواضروس، شقيق الراهب المجرد، أن الأسرة كانت على اتصال مستمر معه بعد الحادث، وحينها أكد أن الأجهزة تحققُ مع جميع الرهبان بلا استثناء، ومنذ يوم الخامس من أغسطس الحالي أغُلق هاتفه وانقطع الاتصال معه، وأضاف: «فور انقطاع الاتصال وما توارد عبر وسائل الإعلام باتهام شقيقي في واقعة قتلِ رئيس الدير، سارعنا إلى تحرير توكيل رسمي لمحام للدفاع عن شقيقي، ولكنه لم يحضر معه في التجديد، فوكلنا محاميين اثنين للدفاع عنه وحضور تحقيقات النيابة، وبالفعل توجها إلى قسم شرطة وادى النطرون وطلبا لقاء شقيقي في محبسه بالقسم، ولكن الضباط أنكروا وجوده، فذهبنا إلى نيابة وادى النطرون للحصول على إذن بالزيارة فرفضت، ووجهونا إلى نيابة الإسكندرية لاستخراج الإذن بالزيارة أو الحضور فى التجديد، إلا أن نيابة الإسكندرية رفضت الطلب بدعوى أن المحامي العام غير موجود، ولم يمنحونا إذناً بالزيارة أو الحضور معه فى التجديد.
وأشار إلى أنهم أرسلوا استغاثة للنائب العام ووزير الداخلية ومدير أمن البحيرة ومأمور قسم شرطة وادى النطرون بما حدث، وطلبوا زيارة شقيقه فى محبسه، لافتاً إلى أن مكتب النائب العام اتصل بشقيقه صموائيل لفحص الشكوى، ولكنه عاد إلى أسيوط، وتم ترتيب الأمر لعودته مرة أخرى للقاهرة والذهاب لمكتب النائب العام.


إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.