الصفحة الرئيسية أهم الأخبار متشددون اسلاميون يقاومون رجال الامن ويُغلِقون كنيسَة العذراء بالاقصر، بحجة انها غير مرخصة

متشددون اسلاميون يقاومون رجال الامن ويُغلِقون كنيسَة العذراء بالاقصر، بحجة انها غير مرخصة


قال رأفت سمير حبيب، رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بجنوب الصعيد، إن بعضَ المتشددين قاموا بالهتافات المعادية للأقباط، الخميس، أمام كنيسة السيدة العذراء مريم بقرية الزنيقة"، بمركز إسنا، في محافظة الاقصر، وتم تفريقهم عن طريق الأمن وبعض من المسلمين المعتدلين بالقرية. وكشف رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بجنوب الصعيد، أنه تم القاء القبض على مجموعة من الأقباط، ومنهم: "ناصف فوزي، وشكر الله فوزي، وفاخوري فوزي، وسمير يواقيم وسمير كمال المحامي) ، بالإضافة إلى القاء القبض على بعض المسلمين، وتم التحفظ عليهم جميعا بمركز إسنا.
وأشار "سمير" فى تصريحات صحفية خاصة ، إلى أنه عقب صلاة الجمعة ، ورغم التحذير من الأمن بعدم التجمهر، تم خروجُ عددٍ من المتشددين الاسلاميين للاشتباك مع الأمن المحيط بالمكان، وتم تفرقة المتظاهرين من قبل رجال الأمن. وأكد "سمير" أن الكنيسة التي حاول المتشددون إغلاقها، وحدوث الاشتباكات من قبل المتشددين بشأنها، تبعدُ مسافة خمسةِ كيلو عن دير الأنبا متاوس الفاخوري بأسنا، مؤكدا أن الكنيسة تقدمت بأوراقها ضمن توفيق أوضاع دور العبادة بمجلس الوزراء. وقالت مصادر كنسية، إن الأنبا يوساب، الأسقف العام، قام بتقديم أوراق تقنين الكنيسة لدى لجنة توفيق أوضاع الكنائس.
وأضافت المصادر، أن الأقباط يقيمون الصلوات بالقرية منذ عام ألفين، أي منذ ثمانية عشر عاما، لافتا إلى أن التقرير الإنشائي والحالة الكنسية للمبنى- بحسب المصادر- يفيد تكونه من طابقين، الأول قاعة مناسبات ومعمودية ومبنى خدمات، والثاني كنيسة، لافتا إلى أن الكنيسة قدَّمت أورقَها للجنة تقنين الكنائس.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.