الصفحة الرئيسية أهم الأخبار الكنيسة المصرية: إلغاء إحتفالات اعياد الميلاد ليس حلا ، بل المطالبة بعدالة سريعة، وحل أمني حاسم

الكنيسة المصرية: إلغاء إحتفالات اعياد الميلاد ليس حلا ، بل المطالبة بعدالة سريعة، وحل أمني حاسم

 
علّق القس بولس حليم، المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية، على الدعوات التى أطلقها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لإلغاء الاحتفالات لعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية ، وعدم استقبال المهنئين؛ قائلًا: إن الأمور تتطلب الحكمة في التعامل مع الموقف، أي أن تقوم المؤسسة الدينية المسيحية بعملها الرعوي تجاه الأحداث الجارية، بالتعاون مع كل الجهات المَعنية لتحقيق مصلحة الشعب.
قال القس بولس حليم : إن المطالب بعدم استقبال المهنئين ليس الحل، لكن الحل يكمن فى المطالبة بعدالة سريعة وناجزة، وحل أمنى حاسم، بالإضافة لتفعيل دور التنمية فى البؤر التى تعانى من التطرف، سواء من النواحي التعليمية أو الاقتصادية أو الثقافية. وأضاف: نمر بفترة فاصلة فى تاريخ الوطن كله، لذلك لا بد من أن نتحد معًا لتكون هناك رؤية من مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدنى، للعمل عليها من الآن، وفى النهاية لا أحد يرضى بسفك دماء بريئة، مخلـِّفًا وراءهُ أراملَ وأيتامًا وجروحًا عميقة ليست فى نفوس أهل الشهداء فقط، بل فى قلب الوطن نفسه. وأشار القس بولس إلى أن بناء أى دولة حديثة يتطلب بالضرورة إرساء قيم المواطنة، ولكن من الصعب على الرئيس عبدالفتاح السيسى أن يعمل بمفرده لبناء هذه الدولة، حيث يحتاج الوضع تعاونًا بين كل مؤسسات الدولة والمجتمع المدني

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.