الصفحة الرئيسية أهم الأخبار خلال لقاء الرئيس الفرنسي ، قداسة البابا تواضروس: استهدافُ الأقباط اختبارٌ لقوة الوحدة الوطنية

خلال لقاء الرئيس الفرنسي ، قداسة البابا تواضروس: استهدافُ الأقباط اختبارٌ لقوة الوحدة الوطنية

قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، إن زيارة الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، تُعَدُ فاتحَة الزيارات بعد تدشينها عقب التجديد خاصة أنها كانت مغلقة لأكثر من ثلاث سنوات.
وأوضح قداسة البابا في تصريحات صحفية  أن الرئيس الفرنسي، تساءل عن أسباب الهجمات المتعددة على الأقباط، ورد البطريرك قائلا: "هو اعتداء على الأقباط لكن بالأولى هو اختبار لقوة الوحدة الوطنية. وأشار البابا إلى أن الرئيس الفرنسي أكد أهمية التعليم في القضاء على التطرف، مبديا استعداد الجانب الفرنسي للتعاون في كافة المجالات المختلفة. وأوضح قداسة البطريرك أن الرئيس الفرنسي، كان حريصا على زيارة الكنائس التي شهدت استهداف إرهابي من قبل متطرفين، مشيرا إلى أنه أكد لماكرون أن مصر تنعم بسلام وهدوء، وتناغم في التعامل بين طرفي الأمة.
وأكد البابا أن حرص الرؤساء على زيارة الكاتدرائية، يأتي من قيمة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، كقوة ناعمة، مثلها مثل الأزهر، والثقافة، والفن، والرياضة. هذا وتفقد الرئيس الفرنسي، الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، برفقة قداسة البابا تواضروس الثاني، بعد تجديدها. وقدم قداسة البابا شرحا وافيا، للكاتدرائية، وتاريخ إنشائها، وما تحويه من أيقونات.
يذكر أن قداسة البابا تواضروس الثاني، استقبل، صباح اليوم الثلاثاء، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، في إطار زيارته الحالية لمصر.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.