الصفحة الرئيسية أهم الأخبار قداسة البابا تواضروس: مناقشات فردية خارج المَجْمع المُقدَّس ، وموعدُ عيد القيامة تم حسمه

قداسة البابا تواضروس: مناقشات فردية خارج المَجْمع المُقدَّس ، وموعدُ عيد القيامة تم حسمه



حالـٌة كبيرة من الجدل شهدتها الكنيسُة الشرقية والغربية، حول فكرة توحيد موعد أعياد الميلاد والقيامة، بين الطوائف المسيحية كافة.
حيث تحتفل به الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر في السابع من يناير من كل عام، بينما تحتفل به الكنائس الغربية في أوروبا وأمريكا وباقي دول العالم في الخامس والعشرين من ديسمبر في كل عام. حالـُة الجدلِ هذه حسمها، يوم الخميس الماضي، قداسُة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، عندما تم توجيه سؤال له أثناء اجتماعه مع مجموعة من الخدام والخادمات يمثلون كنائس الإسكندرية، كان نصه "هل موضوع توحيد عيد الميلاد مطروح على المَجْمع المُقدَّس للمناقشة؟"، ليرد قداسته أن هذا الموضوع لم يتم طرحه على المَجْمع المُقدَّس ، ولم يناقـَش. وبهذا الخصوص، أكد قداسة البابا تواضروس بنفسه بأنه "يوجد حوار لاهوتي بين الكنائس المختلفة، وأن هذا الحوار من أجل أن نفهم بعضنا عقائديا وإيمانيا، ولكن هذه المناقشات ليس لها ثمر في الواقع، ومن هنا بدأنا نبحث في فكرة توحيد الأعياد، حيث إن كل الطوائف المسيحية تؤمن أن المسيح ولد، وكل الطوائف المسيحية في العالم تؤمن أن المسيح صلب وقام، وبدأنا في التفكير هل نبدأ من عيد الميلاد ام من عيد القيامة". وقتها أكد أن هناك اختلافاً كبيرا في عيد الميلاد، حيث تحتفل الكنائس الغربية بالعيد في 25 ديسمبر، بينما تحتفل الكنائس الشرقية في 7 يناير، أما في عيد القيامة تحتفل جميع الطوائف المسيحية بعيد القيامة في نفس التوقيت كل 4 سنوات، وخلال المناقشة تم التفكير في أن تكون البداية بعيد القيامة، فإذا نجحوا في ذلك يتم البدء في التفكير في عيد الميلاد، موضحا أنه تم عمل أبحاث وترجمات تم بها مراسلة كنائس العالم، وأنه تحدث مع بابا روما في هذا الأمر، وتم التفكير في أن يكون عيد القيامة خلال شهر أبريل وأن يكون الأحد الثاني أو الثالث من الشهر.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.