الصفحة الرئيسية أهم الأخبار حريق ضخم يلتهم أجزاءاً كبيرة من كنيسة مارجرجس الأثرية بالقاهرة

حريق ضخم يلتهم أجزاءاً كبيرة من كنيسة مارجرجس الأثرية بالقاهرة



دفعت قوات الحماية المدنية المصرية بعدد من سيارات الإطفاء للسيطرة على حريق ضخم اندلع في كنيسة مارجرجس التابعة لإيبارشية حلوان والمعصرة بحي حلوان في القاهرة، أمس الأحد. وأكدت مصادر أمنية، أن قوات الدفاع المدني والشرطة ، إستطاعت إخماد الحريق الذي إلتهم أجزاءاً كبيرة من الكنيسة ، التي تـُعد إحدى الكنائس الأثرية القديمة في القاهرة وهي مبنية من الخشب. وأوردت تقارير إعلامية محلية، أن الحريق لم يـُسفر عن وقوع خسائر بشرية . وفرضت الحماية المدنية طوقا أمنيا بمحيط موقع الحريق، لمنع خطر امتداده للمباني المجاورة .
وتعمل الجهات المختصة للكشف عن أسباب الحريق وملابساته. هذا وقد وجه اللواء خالد عبد العال " محافظ القاهرة " أثناء تواجده في محل الحادث ، وخلال استقباله من قبل كنائس الابرشية بالقاهرة ، وجه بإعادة ترميم كنيسة مارجرجس، وعودة كل شيء فيها لأصله. وتعد كنيسة الشهيد مارجرجس بحلوان ، واحدةً من أشهر وأعرق الكنائس التي تعود إلى الطائفة الأرثوذكسية ، وهي واحدةٌ من أهم المعالم التاريخية التي كانت رمزًا يحمل بين أسرابه العديد من الاحداث و مرور آلاف الشخصيات الهامة في التراث القبطي الثري بالمباني والأديرة والكانئس والتي جلعت منها ثروة تتفرد بها مصر ومصدر سياحي وديني عظيم. وتتميز كنيسة مارجرجس بحلوان ببناء خشبي بالكامل و تصميم فريد وقديم، ويعود تاريخها إلى الطائفة الأرمينية في مصر ، وقد حرص الأنبا بولس أسقف حلوان في السبعينات على شرائها حتى تنضم إلى قائمة الكنائس التاريخية التراثية الفريدة.
وكانت كنيسة مارجرجس بحلوان، تتبع التصميم الهرمي الأوروبي، ويعلوها العديد من الايقونات القبطية والتي تضم رموز وأعلام الكنيسة
القبطية والارمنية. لم يلحق الحريق الهائل الذي نشب في هذه الكنيسة الأذى بأخشابها وحسب ، بل محا تاريخًا عريقًا وثروة معمارية فريدة كانت تتفرد بها السياحة الدينية في مصر، وعلى الرغم من عدم سقوط ضحايا بشرية إلى أن الحزن ألمَّ بكهنة إيبارشية حلوان وجميع أقباط مصر.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.