الحكمة تنادي هيا نتبع الفادي
كُن شريكًا