من أراد أن يكون محبا للعالم
كُن شريكًا